fbpx

الكذب عند الأطفال ..الأسباب وكيفية التعامل؟

لا يوجد مربي لم يشتكى من طفله أنه كذِب فى موقف ما.

لأن الطفل الذي لا يكذب من المؤكد أنه لديه خلل ما ومهاراته ضعيفة .

الكذب عند الأطفال أمر ضرورى لابد أن يمر عليه كل الأطفال لما له من أهمية ودور كبير فى بناء قدرات ومهارات ومعلومات ومفاهيم ومعاني كثيرة .

لكن هل يفهم المربون ماهو الكذب عند الأطفال ؟

وهل يعرفون أهميته؟

وهل يعرفون أسبابه وأنواعه؟

وهل يعرفون كيفية التعامل معه؟

من المؤكد انه لو عرف المربى هذه المعلومات سيتعامل مع الكذب عند الأطفال بمنتهى الحب والدعم والأريحية والحكمة التى ستحول لمصدر قوة عند الطفل وليس مصدر ضرر .

وهذا ما سنقوم به في هذا المقال:

الكذب عند الأطفال ..الأسباب وكيفية التعامل؟

معنى الكذب عند الأطفال.

أهمية الكذب عند الأطفال كمهارة.

أنواع الكذب عند الأطفال.

أسباب الكذب عند الأطفال.

كيفية التعامل مع الكذب عند الأطفال.

ولكى تفهم المشكلة وطريقة التعامل معها يرجى قراءة المقال كاملاً لأنه مترابط .

معنى الكذب عند الأطفال

مربط الفرس فى هذه المشكلة هى تصحيح المعنى للكلمة فعند ذكر كلمة الكذب لدى الكبار يكون المعنى هو سوء الخلق وأذى الآخرين والخداع وغيرها من المعانى السيئة.

وهذه المعانى هى السبب فى قلق وخوف المربى على الطفل وإحساسه بفشله فى تربية الطفل وعدم إحترام الطفل له وغيرها من المعانى التى تجعل المربى يعاقب الطفل ويسيء التصرف معه.

لكن الحقيقة أن معنى الكذب عند الأطفال مختلف تماماً عما لدى الكبار فالكذب هنا هو خيال وإكتشاف وتدرب على مهارات التفكير والتعامل مع العلاقات ومحاولة إثبات الذات وتحقيق بطولات.

لذلك مهارة الكذب( الخيال) عند الأطفال مهارة هامة جداً جداً وبدونها يفقد الكثير والكثير.

ولابد أن نعرف أن الكذب ليس كله سيئاً فهو هام فى بعض المواقف كما أخبرنا النبى 

ويحتاج الإنسان بشكل عام أن يتعلم كيفية الرد والمواراة والتملص بشكل مناسب فى بعض المواقف.

لذلك يجب أن نضع المعنى الحقيقى للكلمة حتى لا يحدث مشاكل أكبر يتحول الخيال إلى كذب حقيقي وهذا ما سنعرفه في الفقرات القادمة.

أهمية الكذب عند الأطفال كمهارة

اتفقنا بناءا على الفقرة السابقة أن الكذب عند الأطفال بمعناه الحقيقى هو الخيال.

الخيال هو روح الطفولة وأداتها القوية التي تساعد الطفل على تنمية كل الجوانب ، فهو من خلال الخيال يخوض مغامرات ويزور أماكن ويعرف معلومات لا تتوفر له على أرض الواقع.

الخيال هو الذى يعوض الطفل النقص الموجود فى بيئته وعلاقاته .

يتدرب الطفل من خلال الخيال على التعامل مع من حوله.

وينمي الطفل حصيلته اللغوية ومفرداته ويتدرب على الحكى والاسترسال في الحديث.

أيضاً من خلال الخيال ينمى الطفل مهاراته العقلية والنفسية بشكل كبير جدا.

والخيال الخصب عند الأطفال دليل ومؤشر على الإبداع والتفوق .

هناك بعض المهن تحتاج إلى مهارة عالية فى الخيال مثل الكُتاب والفنانين والمعمارين وغيرها لذلك الاهتمام بالخيال وتنميته أمر هام جداً.

أنواع الكذب عند الأطفال

تختلف الأنواع على حسب عمر الطفل ويمكن التقسيم إلي نوعين رئيسين 

أطفال من 2-7 سنوات 

وكما ذكرنا سابقاً الكذب فى هذه المرحلة هو خيال لذلك ليس مشكلة فى حد ذاته ولكن كيفية التعامل معه هو الذى يحوله لمشكلة أو لنوع أخر من الكذب مثل الأنواع فى المرحلة القادمة التي ستقرأها حالاً.

أطفال من 7- 18 سنة

هناك أنواع مختلفة على حسب إحتياجات الطفل و بيئته والخبرات التى تعرض لها وهذه الأنواع هى :

إشباع إحتياجات:

يلجأ الطفل إلى الكذب لإشباع بعض الإحتياجات الإيجابية مثل التفاخر ولفت الأنتباه والإهتمام والتشجيع وأيضاً الظهور بمظهر البطل وجلب التعاطف والحب من الآخرين .

 ويكذب الأطفال أيضاً لتنفيذ بعض الأفكار السلبية مثل الإنتقام 

البيئة والخبرات:

أيضاً يكذب الأطفال تقليداً لأشخاص ومواقف فى حياته فلو رأى الطفل والديه يكذبون سيكذب أيضاً ويتعامل على أنه أمر طبيعى.

أيضاً يقلد الأطفال الكرتون والأفلام وأصدقائهم ومعلميهم ويصبح الكذب جزء من الطفل إذا لم يجد من يرشده ويوجهه لخطورة السلوك ويساعده على الإبتعاد عن الكذب.

أسباب الكذب عند الأطفال

من المؤكد مما سبق أنه اتضح لك بعض أسباب الكذب عند الأطفال و سنذكرها فى نقاط محددة الأن :

  • يكذب الأطفال تقليداً لتصرفات الكبار.
  • يقدم الأطفال على الكذب إنتقاماً من الكبار بسبب أنهم عرفوا أن الكذب شيئ يزعج الكبار.
  • الخوف أيضاً من الأسباب الرئيسية فيكذب الأطفال خوفاً من العقاب وخوفاً من الإحراج وخوفاً من الإستهزاء بهم .
  • عندما لايجد الطفل من حوله الدعم والتشجيع والتفاخر يلجأ إلى تأليف البطولات أو المشاكل للفت إنتباه من حوله.
  • الأطفال الصغار لا يفرقون بين الواقع والخيال لذلك يقصون قصصاً لم تحدث و يقسمون ويؤكدون على أنها حدثت لهم.
  • الممنوع مرغوب لذلك عندما يتم التعامل بقسوة مع الطفل يتحين الطفل المواقف التى لا يكون فيها الأب أو الأم ويقوم بالفعل الممنوع ظناً منه أنهم لن يكتشفوا ذلك.
  • الوصم للطفل دائماً بأنه كاذب يجعله يعتبر الكذب جزء من ذاته لذلك يكذب بداعى وبدون داعى.

كيفية التعامل مع الكذب عند الأطفال

لم نقل هنا “علاج الكذب ” لأن علاج تعنى وجود مشكلة لكن الأصل أن الكذب عند الأطفال ليس مشكلة على الإطلاق .

وهذا ما نذكره دائماً فى كل محاضرات  التربية التى نقدمها وخصوصاً دورة الوعي التربوي.

حالات قليلة فقط هى التى توجب التدخل وتعديل سلوك الطفل وطبعاً لو أستمر الكذب مع الطفل بعد عشر سنوات فهذا يعنى وجود مشكلة تستلزم التدخل.

سنذكر هنا بعض الطرق المختلفة وعلى المربي أن يختار الطريقة المناسبة لسن الطفل وطبيعة شخصيته ، ويمكنك أيضاً أن تتواصل معنا وسنقوم بمساعدتك فى التعامل مع طفلك بشكل صحيح :

قصة جميلة  :

هذه الطريقة تناسب الأطفال من سن 2-7 سنوات وهى تتلخص فى الموقفين التاليين :

الطفل: ماما اليوم لعبت مع الفيل فى المدرسة والمدرسة تركته معى وقمت بإطعامه. 

الأم: ماهذا الكذب الذى تقوله ، كم مرة أخبرتك ألا تكذب؟

……………

الطفل: ماما اليوم لعبت مع الفيل فى المدرسة والمدرسة تركته معى وقمت بإطعامه.

الأم : يالها من قصة جميلة .

الطفل: لا يا أمى لقد حدثت حقيقة .

الأم : طريقة حكيك جميلة ، لابد أن تحكى لى قصة اليوم قبل النوم لأن أفكارك وخيالاتك رائعة ، هل تحب أن أحكى لك أنا أم تحكى أنت؟

هل رأيت الفرق بين تصرف الأم في كلا الموقفين.

الأول سينتج طفل كذاب من كثرة وصمه بالكذب ، والموقف الثاني سينتج طفل محب للقصص والحكي ولا يوصم بالكذب.

وهذا الفيديو يشرح تفاصيل الأمر أكثر.

العواقب:

وهذه الطريقة تناسب الأطفال الاكبر من 7 سنوات لأن فى هذه المرحلة يكون العقل نضج بشكل أفضل (إعمال العقل) .

تمر هذه الطريقة بثلاث مراحل :

المرحلة الأولى:

وتكون من خلال التناقش والتفاهم مع الطفل فى عواقب الأمر.

ونوضح للطفل هذه العواقب من خلال ضرب الامثلة فنقول له تخيل لو كل الناس يكذبون ؟ تخيل لو أن صديقك تعامل بهذه الطريقة ؟هل تحب أن أكذب ليك ؟ وهكذا.

المرحلة الثانية : 

تنبيه الطفل بشكل متكرر بعدم الكذب مع الإتفاق مع الطفل على كلمة أو إشارة أو حركة يفهم الطفل من خلالها أن الأم تذكره بما تم الإتفاق عليه مع بعضهم بعدم الكذب .

المرحلة الثالثة :

الجلوس مع الطفل والحديث معه بإنه أصبح الآن يعرف الصح من الخطأ فلو تكرر الخطأ لابد من وجود عواقب يتحملها الطفل لعدم التزامه بالأمر .

وتتفق معه على العواقب التى يتحملها والتي لا تشتمل الضرب أو الإهانة أو التبويخ بل تشتمل على إصلاح الخطأ والإستغفار والإعتذار وتحمل نتائج الخطأ الذي أخطأه.

لأن الهدف فى النهاية هو مساعدة الطفل وتدريبه فنحن مربين لا جلادين.

نصائح عامة :

هناك بعض النصائح العامة فى التعامل مع الكذب عند الأطفال لابد أن يأخذها المربي في الحسبان :

  • عدم وصم الطفل إطلاقاً بكلمة كذاب لأن الطفل بعد تكرارها سيأخذ مفهوم عن نفسه بأنه كذاب ويتصرف على هذا الأساس 
  • ليس جيدأ إحراج الطفل أمام الغرباء بأن يتعمد المربى بإظهاره بصورة الكذاب لكى يدافع عن نفسه .
  • إحكى قصص للطفل تعرفه عواقب الكذب وحرمانيتها وأثره على المجتمع فالقصص هى أفضل وسيلة لتعليم الأطفال.
  • تعامل بهدوء مع المواقف التى يكذب فيها الطفل لأن العصبية والتهديد والضرب سينشأ مشاكل أكبر بكثير من الكذب.
  • كن قدوة للطفل ولا تكذب أنت.
  • تحسين العلاقة مع الطفل ليشعر بالأمان والثقة معك ولا يضطر للكذب خوفاً منك.
  • دعم الطفل من خلال التكرار على مسامعه أنك تساعده ولا تحاكمه وأنك تريد أن يكون أفضل لأنك تحبه.
  • تنمية الجانب الديني عند الأطفال وخصوصاً الأطفال الأكبر سناً.

الخلاصة:

لاتنزعج فكل الاطفال يمرون بهذه المرحلة كل ماعليك هو التعامل بهدوء وحنان وحزم لكى يمر الأمر بسلام وتتجنب حدوث مشاكل أكبر.

وإذا كنت تحتاج إلى المساعدة للتعامل مع المشكلات التى يمر بها طفلك يمكنك الالتحاق بدورة الوعي التربوي أو التواصل معنا وحجز إستشارة تربوية لمساعدتك.

وكما عودناكم دائماً بإنهاء مقالاتنا بمعلومة أو نصيحة تربوية.

شارك المقال لتعم الفائدة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى