fbpx

الأمراض النفسية والعقلية.

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

فى هذا المقال سنتناول هذه النقاط:

الأعراض

أسباب المرض النفسي أو العقلي

مضاعفات المرض النفسي أو العقلي

الوقاية من الأمراض النفسية والعقلية

الأمراض النفسية والعقلية. 

يطلق عليها أيضا اضطرابات الصحة النفسية أو الاضطرابات العقلية وتشير الى نطاق واسع من الحالات النفسية والعقلية والتي تؤثر على حالتك النفسية ومزاجك وطريقة تفكيرك وتتحكم في سلوكك. 

مثل الاكتئاب والقلق والشيزوفرنيا واضطرابات الطعام و السلوكيات الإدمانية. 

والأمراض النفسية والعقلية شائعة جدا فمن بين كل خمسة بالغين هناك شخص مصاب بمرض نفسي او عقلي ، ويمكن أن يبدأ المرض العقلي أو النفسي في أي مرحلة عمرية بداية من الطفولة وحتى كبار السن ولكن معظم الحالات تبدأ بشكل مبكر أكثر في العمر. 

ويمكن أن يكون تأثير المرض العقلي مؤقت أو ممتد المفعول كما يمكن أن يصاب الإنسان بأكثر من مرض نفسي او عقلي واحد في نفس الوقت مثل  الإصابة بالاكتئاب واضطرابات الطعام معا. 

الأعراض: 

تتنوع أعراض وعلامات المرض النفسي أو العقلي بناءا على نوع هذا المرض وكذلك الظروف المحيطة وعوامل أخرى كما تؤثرأعراض المرض النفسي أو العقلي على مشاعر المريض وأفكاره وسلوكياته.

أمثلة لما يمكن أن تكون عليه الأعراض:

1- الشعور بالحزن والإحباط. 

2- التغيرات المزاجية الكثيرة ومتفاوتة في الأرتفاع والأنخفاض. 

3- الشعور بانخفاض الطاقة والتعب الشديد ومشاكل النوم. 

4- عدم القدرة على التركيز وارتباك التفكير.

5- الإنفصال عن الواقع (الأوهام ) وجنون العظمة وأحيانا الهلوسة. 

6- شعور مفرط بالخوف والقلق ، شعور مبالغ به بالذنب. 

7- الانسحاب من التواجد مع الأصدقاء والاشتراك في الأنشطة. 

8- مواجهة متاعب في الربط بين المواقف والأشخاص. 

9- تغييرات شديدة في عادات تناول الطعام. 

10- انعدام القدرة على التعامل مع الضغوط ومشكلات الحياة اليومية. 

11- ظهور أفكار انتحارية. 

12- غضب مفرط مع عدوانية وعنف. 

13- تغير في السلوك الجنسي. 

14- مواجهة مشاكل متعلقة باستهلاك الكحول والمخدرات. 

في بعض الأحيان يمكن أن تظهر أعراض المرض النفسي أو العقلي في صورة جسدية مثل: 

ذات صلة:  التربية الجنسية للأطفال من 0-3 سنوات

1- آلام المعدة. 

2- الآم الظهر. 

3- الصداع المستمر. 

4- آلام وحساسية ليس لها تفسير طبي منطقي. 

زيارة الطبيب: 

يجب أن تسارع بزيارة الطبيب إذا كان لديك أي علامات أو أعراض لمرض نفسي أو عقلي لأن معظم العلل والأمراض النفسية لا تذهب من تلقاء نفسها ولا تتحسن دون تدخل طبي ، بل أن عدم علاجها فور اكتشافها يمكن أن يؤدي الى مضاعفات خطيرة ويجعل الأعراض أشد وأسوأ بكثير.

أسباب المرض النفسي أو العقلي: 

يعُتقد أن مسببات الأمراض النفسية والعقلية في العموم تكون مزيج من العوامل الجينية والعوامل البيئية مثل: 

الصفات الوراثية: 

من الشائع أن تزيد معدلات الإصابة بالأمراض النفسية والعقلية لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب يعانون من أمراض نفسية أو عصبية أيضا ،  اذ أن الجينات الوراثية تزُيد من خطر أصابتك بمرض نفسي أو عقلي وقد يؤثر شكل حياتك على فرص إصابتك بالمرض الوراثي الكامن بسبب الضغط أو العمل الزائد. 

التعرض للمؤثرات البيئية قبل الميلاد: 

أثناء وجود الطفل في الرحم يمكن أن يؤثر تعرض الأم للضغوط أو السموم أو تعاطي الكحول أو المخدرات وبعض العقاقير الطبية أو عوامل الضغط البيئية وحتى أصابتها بالحالات الألتهابية على إصابة هذا الطفل في المستقبل بالمرض النفسي أو العقلي. 

كيمياء المخ:

ان الناقلات العصبية التي تحمل الإشارات المختلفة إلى أجزاء المخ والجسم الأخرى هي عبارة عن مواد كيميائية تحدث بشكل طبيعي داخل الدماغ وعندما تتعطل الشبكات العصبية التي تحتوي هذه المواد الكيميائية يؤدي ذلك الى تغير وظيفة المستقبلات العصبية والأنظمة العصبية مما قد يؤدي إلى الاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى. 

عوامل الخطر:

هناك مجموعة من العوامل التي قد تزُير من فرص الأصابة بمرض نفسي أو عقلي مثل  :

1- صلة القرابة: 

وجود تاريخ من الأصابة بمرض عقلي لدي شقيق أو قريب يعد من عوامل زيادة فرص الاصابة. 

2- الحياة المضغوطة: 

تزُيد الحياة المليئة بضغوطات العمل والمشاكل الشخصية أو وفاة شخص محبوب و مرتبط بالشخص من فرص إصابته بمرض عقلي أو نفسي. 

ذات صلة:  الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال.

3- الأمراض المزمنة: 

الحالات الطبية المزمنة مثل داء السكري من العوامل التي قد تؤثر في زيادة فرص الإصابة. 

4- تلف الدماغ:  

قد تؤدي الإصابة بجرح خطير نتيجة كضربة عنيفة على الرأس الى الأصابة بمرض نفسي أو عقلي. 

5- التعرض لصدمة: 

مثل فقدان العمل أو التعرض لتسريح من الجيش أو التعرض لاعتداء كلها يمكن أن تكون عوامل للإصابة بمرض نفسي أو عقلي. 

6- الادمان:

الاستخدام المفرط للكحول والمخدرات وحتى العقاقير الطبية الموصوفة عند استهلاكها بشكل مضاعف يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض نفسي او عقلي. 

7- ذكرى من الطفولة: 

بعض الذكريات السيئة كالتحرش والتعدي بالضرب في الطفولة قد تؤدي الى الإصابة في المستقبل بمرض نفسي أو عقلي. 

8- مرض عقلي سابق: 

قد تؤدي الاصابة بمرض عقلي سابق تم أو لم يتم معالجته الى الاصابة مستقبلا بمرض عقلي أو نفسي آخر. 

9- الوحدة: 

قد تؤدى قلة الأصدقاء أو التواصل مع الآخرين وتكوين علاقات صحية الى الاصابة بمرض نفسي أو عقلي. 

مضاعفات المرض النفسي أو العقلي:

يعتبر المرض النفسي أو العقلي سبب اساسي من اسباب العجز ، كما أن مرض قلي غير مُعالج يمكن أن يسُبب مشاكل سلوكية وعاطفية وبالطبع مشاكل تتعلق بالصحة الجسدية. 

والمضاعفات التي ترتبط عادة بالأمراض النفسية والعقلية يمكن أن تشمل: 

1- التعاسة والبؤس وعدم الاستمتاع بالحياة. 

2- نزاعات وانشقاقات اسريه. 

3- العزلة الاجتماعية. 

4- مشاكل مع التدخين او الكحول او المخدرات. 

5- مشاكل في الدراسة أو العمل. 

6- تعقد في العلاقات الشخصية والاجتماعية. 

7- متاعب مادية أو مشكلات قانونية. 

8- الفقر والتشرد. 

9- إيذاء النفس أو ايذاء الآخرين بما في ذلك الانتحار وجرائم القتل. 

10- ضعف النظام المناعي وعدم القدرة على مقاومة العدوى بالأمراض المختلفة. 

11- امراض القلب او ضغط الدم والعديد من الحالات المرضية الأخرى. 

ذات صلة:  أنشطة حركية للأطفال

الوقاية من الأمراض النفسية والعقلية:

على الرغم من أنه لا توجد طريقة مؤكدة لمنع الإصابة بمرض نفسي او عقلي الا انه اذا كان لديك بالفعل مرض نفسي فهناك بعض الخطوات التي يمُكن من خلال اتباعها ان يتم السيطرة على الضغط النفسي الذي تتعرض له بهدف زيادة المرونة لديك وتعزيز احترامك لذاتك.

من هذه الخطوات: 

1- الحرص على الرعاية الصحية المنتظمة:  

لا تتجاهل الفحوصات الدورية ولا تتخطى زبارات مقدمي الرعاية الصحية خاصة إذا كنت لا تشعر انك على ما يرام ، فربما يكون لديك مشكلة صحية جديدة أو تعاني من احدى الاعراض الجانبية لدواء معين. 

2- انتبه للعلامات التحذيرية: 

اعمل مع طبيبك أو معالجك النفس على معرفة العوامل التي يمكن أن تثير اعراضك ، وتعاونوا على وضع خطة لمواجهة هذه الأعراض أن عادت من جديد. 

قم بالاتفاق مع بعض افراد الاسرة او الاصدقاء على الاتصال بالطبيب أو تحذيرك في حال عدم ملاحظتك ما تمر به. 

3- اطلب المساعدة: 

حالات الأمراض النفسية والعصبية قد تصُبح أصعب أو يصبح من الصعب علاجها اذا انتظرت وساءت الأعراض ، والعلاج طويل المدى ربما يساعد في منع انتكاس الأعراض. 

4- احرص على رعاية نفسك: 

النوم الكافي والطعام الصحي والتمرينات والنشاط الجسدي المنتظم مهم جدا ، لذا احرص على اتباع جدول منتظم و تحدث إلى طبيبك إذا كنت تعاني من مشكلات في النوم  أو فقدان الشهية أو ترغب في السؤال عن الأنشطة الجسدية المناسبة. 

Zahra Nadeem

Zahra Nadeem

اترك تعليق

مقالات قد تهمك

الصحة النفسية للمرأة

المرأة والمرض النفسي،تعريف الصحة النفسية،تعريف المرض النفسي،من الاضطرابات النفسية الشائعة عند المرأة،ما هو اضطراب القلق؟،من الأعراض الشائعة لاضطراب القلق،الاضطرابات النفسية المصاحبة للحمل.

المزيد »

مرحلة الطفولة وتطوير مهارات الأطفال

تعريف الذكاء،تنمية المهارات الاجتماعية،تنمية المهارات البصرية والإدراكية للطفل من خلال،بعض الاقتراحات لأنشطة تنمية المهارات الحركية للطفل،تنمية المهارات العقلية والمعرفية،تنمية المهارات الحياتية والاعتماد على النفس،مهارات ضرورية أخرى لطفلك.

المزيد »

أنشطة منتسوري الحركية

كيف يطور الأطفال مهارتهم الحركية في ظل أنشطة منتسوري،ركن الحياة العمليَّة في منهج منتسوري،ما هي المهارات الحركية الدقيقة،فيما يلي بعض الأنشطة التي تتطلب التنسيق الحركي الدقيق،أنشطة أخرى لتنمية عضلات اليد الدقيقة،النظافة وحسن المظهر،أنشطة إعداد و تحضير الطعام،أنشطة تنمية المهارات الحركية الأساسية.

المزيد »
انتقل إلى أعلى