fbpx

الخصائص العمرية للأطفال لسن من 3-7 سنوات.

الخصائص العمرية للأطفال لسن من 3-7 سنوات. 

هذه هى المرحلة الذهبية فى عمر الإنسان ففيها يتعلم كم هائل من المعلومات لا يتعلمه فى حياته كلها.

يتطور الطفل فى هذه المرحلة تطوراً عظيماً فى كل الجوانب، لذلك يجب على كل مربي أن يعرف كل ما يخص هذه المرحلة يحسن استغلالها بأفضل شكل.

لذلك سنساعد فى هذه المقالة بمعرفة كل ما يخص هذه المرحلة من خلال هذه العناوين:

أولاً: خصائص النمو للأطفال من سن 3-7 سنوات:

الجانب الجسدي. 

الجانب الحركي.

الجانب النفسي والانفعالي.

 الجانب الاجتماعي. 

الجانب العقلي.

الجانب اللغوي.

ثانيا :علامات وجود مشكلة في هذه المرحلة

ثالثاً: الخصائص العامة للمرحلة.

رابعاً: احتياجات المرحلة.

خامساً :متطلبات نجاح هذه المرحلة.

نبدأ وننطلق فى مقالتنا لنتعرف على هذه المرحلة الرائعة.

أولاً: خصائص النمو للأطفال من سن 3-7 سنوات 

الجانب الجسدي

سنذكر كل التفاصيل فى نقاط سريعة لأنها كثيرة جداً.

  • نمو وتطور سريع
  •  في نهاية المرحلة الدماغ تصل ل90%من حجمها.
  •  أكتمال نمو الحواس من بصر وسمع ولمس وتذوق
  •  نمو كبير للايدي والارجل بشكل ملحوظ.
  • اذا اجبرنا الحواس على عمل ما لا تستطيع عمله يحدث تأخر وصعوبات تعلم فمثلاً عندما نطلب من الطفل الكتابة فى سن 3 سنوات أو 4 يحدث تشوه في شكل الإصبع.
  • الطفل في هذه المرحلة لا يسمع نفسه فبالتالي هو لا يدرك أنه خطأ
  •  ،لذلك يجب أن  نعيد في بعض الأحيان ماقلناه أكثر من مرة وخصوصاً إذا كان الطفل يلعب.
  • يدرك الدافئ والبارد
  •   يميز الالوان والاشكال
  •   يحدد الأشياء بمسمياتها وهو مغمض العينين 
  • علي خمس سنوات يستطيع تحديد مكان الألم بدقة 
  • اكتمال نمو البصر 
  • يستطيع تركيز عينيه الاثنين على شيء محدد واحد مدة جيدة 

الجانب الحركي

بالنسبة للعضلات الدقيقة(أصابع اليد):
  • التقليد بشكل جيد.
  •  اللعب فى هذه المرحلة بكل أنواعه هو بمثابة حياة للطفل.
  •  يجرب كل شيء  يقابله في طريقه.
  •  يحرك عضلاته الدقيقة بشكل أكثر دقة وتمكنا واقل خطأً.
  • يبدأ الرسم بالنقاط ثم الخطوط ثم المنحنيات ثم المنحنيات المغلقة ثم في النهاية الدائرة .
  • في نهاية المرحلة يبدأ الطفل في اتخاذ قرار مستقل برسم مايريد.
وبالنسبة للعضلات الكبري

يستطيع الطفل في هذه المرحلة: 

  • القفز.
  •  الجري.
  •  صعود الدرج بالقدمين معا.
  •   غسل اليدين.
  •  بناء المكعبات.
  •  الرقص.
  • ركوب الدراجة.
  •   استخدام المقص.
  •   يصعد بقدم واحدة .
  • الحجل وهو المشي على قدم واحدة.
  •  استخدام يد واحدة في حمل الاشياء.
  •   يمشي في خط مستقيم و لديه توازن أفضل.

 الجانب النفسي والانفعالي 

يبدا الطفل في تجربة كل أنواع الانفعالات تمهيدا للخروج للعلاقات الاجتماعية الخارجية او الاكثر تعمقا.ً

  الانفعالات كلها متمركزة حول الذات مثل الخوف الغيرة القلق وغيرها ونشرحها الآن بالتفصيل .

الخوف
  • الطفل لا يفرق بين الحقيقة والخيال.
  •  يكتسب الطفل عموما مخاوفه من والديه او من الاسرة المحيطة او من الخبرات التي يتعرض لها.
  •   هناك خوف مرضي يستدعي التدخل لحلها مثل الخوف من أشياء لا تخيف في الحقيقة مثل المعالق.
  •  وآخر خوف طبيعي يمر به كل الأطفال فى هذه المرحلة مثل الخوف من الاشباح او الظلام او الجلوس بمفرده . 
  • القلق:وهذا يحدث بسبب تذبذب العلاقة بين الطفل ووالديه أو بسبب تعنيف الطفل وتهديده بتركه أو ترك الطفل مع غرباء لفترة طويلة.
الغيرة

  والغيرة هنا يعبر بها الطفل عن احتياجاته الخاصة وهو شعور طبيعي فهو يعبر من خلال الغيرة إذا شعر بالتهديد من اخذ مكانته لدى والديه. 

اللزمات العصبية

  مثل مص الأصابع أو قضم الأظافر أو شد الشعر ويعبر بها الأطفال عن مشاكلهم واحتياجاتهم التي يشعرون بها .

فإذا وجدت طفل لديه لزمة عصبية إبحث عن المرض الرئيسي لأن هذا مجرد عرض من أعراض المرض.

الغضب

 وهو شعور يسيطر على هذه المرحلة بشكل كبير بسبب عدم اكتمال قدرة الطفل على التعبير عن المشاعر الداخلية ، ويقل الغضب تدريجيا مع زيادة الحصيلة اللغوية عند الطفل وتشجيعه على التعبير عن نفسه.

 الجانب الاجتماعي

  • هي مرحلة مزيج بين الاستقلال وعدم الاستقلال.
  •  –الطفل في صراع بين الاستقلالية والفردية، لذلك احيانا يكون متعاون واحيانا تنافسي.
  •  الاسرة هي التي تشكل المرجع الاساسي للجانب الاجتماعي عند الطفل.
  •  يؤثر غياب الأب في هذه المرحلة على الطفل بشكل كبير و الأب يمثل السلطة والقانون والمرجعية للأسرة.
  •  إذا كانت العلاقة جيدة مع الأب في هذه المرحلة تقل المشاكل الاجتماعية لدى الأطفال بنسبة كبيرة.
  •  لابد من ترك مساحة للطفل في تجربة الحياة الاجتماعية الأخطاء هي التي تكسبه الخبرة.
  •   لا يستطيع الطفل في هذه المرحلة عمل مجموعات من الأصدقاء بل يكون متقلب وكل فترة صديق مختلف ولو قام بتكوين مجموعة من الأصدقاء عادةً لا يزيد عددها عن اثنين او ثلاثة أطفال.

الجانب العقلي 

يبدأ الحس  المنطق في الدخول تدريجيا مع بداية المرحلة في حركة الأشياء والعلاقات فيما بينها.

 يبدأ الطفل فى استخدام اللغة في التعبير عما يدور بعقله.

يمر الجانب العقلى بعدة مراحل داخل هذه المرحلة

هذه المراحل هى:

الذكاء الحدسي

وهي الاستدلال والتتبع والبحث عن أشياء لا يراها بعكس المرحلة السابقة  فهو يبحث فى الأدراج وخلف الخزانات ،ولكن مايزال يستخدم طريقة الحسحركي في اكتشاف ومعرفة الاشياء المحيطة به.

الصور العقلية 

يبدأ فى تكوين مفاهيم اولية عن الاشياء.

 يدرك وجود قواعد للأشياء المحيطة به.

 يصبح لديه قدرة على  التصنيف.

مرحلة ماقبل العمليات العقلية العليا 

 وسميت بذلك لان الطفل لايستطيع عكس الاشياء او عكس الخطوات الخاصة بالتفكير.

فمثلا هو يدرك فك أجزاء اللعبة لكنه لا يستطيع تجميعها مرة أخرى.

التقليد :

 الاحيائية وهى تعنى أن كل ما يراه هو كائن حي المعلقة والسحابة والسرير كلهم أحياء.

 الحسية:

 وهى تعنى أنه يؤمن فقط بما يحسه ويراه وليس لديه القدرة على التعامل مع الغيبيات.

  الأنوية:

كل ما يقع تحت عينيه ويديه هو ملك الأنا الخاصة به.

 الاصطناعية

كل شئ تم تصنيعه في الكون بواسطة أشخاص أو قوي خارقة أو في النهاية يبدأ إدراك وجود الله.

  مفهوم المكان

يبدأ فى إدراك المكان  بشكل منفصل عن الأشخاص فمن الممكن أن نرى الجدة في أي مكان وليس شرطاً فى منزلها فقط .

الانتباه

يرى الأشياء بزوايا مختلفة وأكثر تفصيلا وينتبه التشابهات والاختلافات ويدرك العلاقات بين الأشياء. 

الادراك

 تمييز – تخزين – استرجاع – معالجة – حل المشكلة. 

التذكر

:يبدأ الانتقال من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى ويبدأ فى تذكر أحداث مرت عليه منذ مدة. 

التفكير

وهي عملية معقدة يستخدم فيها كل ما سبق. 

الجانب اللغوي

سريعة جدا من حيث التحصيل وعدد الكلمات وتكوين الجمل.

  فى  نهاية هذه المرحلة تصبح لغة الطفل شبه كاملة و واضحة ومفسرة  .

 لغته كلها أنوية (الانا).

 يعبر عن نفسه بشكل أفضل.

  تتفوق البنات على الأولاد بشكل ملحوظ فى الجانب اللغوى وخصوصا غزارة المفردات والقدرة على التعبير عن النفس.

تتأثر اللغة بشكل أساسي وكبير بالبيئة المحيطة والعلاقات في محيط الطفل والخبرات التي يتعرض لها ، فالطفل المولود فى عائلة كبير أو يري أشخاص كثر تكون لغته أقوى بكثير من الطفل الوحيد .

 في نهاية المرحلة يستطيع الطفل حكي قصة كاملة. 

ثانيا :علامات وجود مشكلة في هذه المرحلة

  • لعب الطفل بمفرده وعدم إندماجه مع الأطفال الآخرين.
  • إستمرار نوبات البكاء بعد الثلاث سنوات.
  • لعب الطفل بالألعاب بشكل متكرر وروتيني مثل أن يظل يلعب بنفس العربة كل مرة بدون تغيير.
  • عدم قدرة الطفل على التعبير عن نفسه.
  • عدم القدرة على تكوين جمل مفيدة أثناء الكلام.
  • عدم خوف الطفل من الأشياء التى يجب ان يخاف منها مثل الظلام والطريق السريع وغيرها.
  • عدم قدرة الطفل على القيام بعملية الإخراج بمفرده والتخلي عن الحفاض.
  • عدم قدرة الطفل على اللبس بمفرده أو اطعام نفسه بنفسه.

ثالثاً: الخصائص العامة للمرحلة.

لو أردنا تلخيص هذه المرحلة بشكل عام يمكن أن نختصرها في هذه النقاط:

  • مرحلة ما قبل جماعات الأقران. 
  • مرحلة الاستكشاف التفصيلي.
  • مرحلة حساسة وحرجة في نمو الطفل ويقابل الطفل فيها صعوبات كثيرة. 
  • مرحلة اضطراب وعدم اتزان بسبب محاولة الطفل لعمل توازن بين نفسه والعالم الخارجي.
  • مرحلة فيها مرونة التعلم وتعديل السلوك عند الأطفال. 
  • مرحلة حساسة للتعلم واكتساب الخبرات والاستكشاف 
  • مرحلة يمر بها الطفل بالتمرد والعند على كل القواعد والقوانين.

رابعاً: احتياجات هذه المرحلة

احتياجات هذه المرحلة كثيرة جداً جداً ومن الممكن ان نذكر أهمها وهم : :

  • الاكتشاف.
  • التقبل.
  • الحب الغير مشروط.
  • اللعب الحر. 
  • التعلم.
  • الاحترام.
  • التشجيع.
  • اكتشاف الجنس الآخر.
  • المسؤولية.
  • إثبات الذات.
  • التعرف على العادات والتقاليد.

خامساً: متطلبات نجاح هذه المرحلة

  • النوم والغذاء بشكل جيد. 
  • ادوات تعليمية كبيرة  وكثيرة وآمنة  لتشجيع الطفل على الاكتشاف والتعلم.
  • تأمين بيئة  ثرية وتدعم الحرية للطفل. 
  • عدم مقارنة الطفل بالآخرين بل قارنه بنفسه دائماً.
  • توفير علاقات اجتماعية كثيرة. 
  • إشباع احتياج الطفل الإحساس بالانتماء من خلال الفخر بنجاحاته ومحاولاته.
  • اشباع احساس الطفل بالحب والتقبل من خلال حضنه وتقبيله ولمسه بشكل دائم. 
  • ترك مساحة من الحرية للطفل فى اللعب والخروج أو التجول بمفرد. 
  • ترك مساحة من التعبير عن النفس والكلام من خلال التفاهم والنقاش مع الطفل. 
  • ترك الأطفال يتشاجرون فهذا من أهم الأدوات التى تساعدهم على اكتساب مهارات التفاوض والدفاع عن النفس وغيرها.
  • تدريب الطفل على أن يتحمل مسؤولية نفسه فى الأشياء الخاصة به مثل غسل أسنانه وترتيب غرفته وإلباس نفسه وصنع ساندويتش لنفسه وغيرها.
  • السماح بالتعبير عن الانفعالات فالطفل يمر بتقلبات كثيرة جداً.
  • الحرية في الاكتشاف والتعلم وتشجيعه على طرح أسئلة كثيرة والإجابة عن كل أسئلته بصدق.
  • إحترام الطفل أمام الغرباء .
  • تشجيعه على حكى القصص وعدم وصفه بالكذاب لكي نتجنب مشكلة الكذب عند الأطفال فى المرحلة القادمة .
  • التعامل مع المشاكل التى يمر بها مثل العند والسرقة والكذب وغيرها بهدوء وصبر لكى لا تتحول إلى مشاكل أكبر.

الخلاصة 

هذه الفترة الذهبية بالرغم من صعوبتها إلا أنها لا تحتاج من المربي سوي أن يوفر بيئة تعليمية ثرية للطفل ويترك له الحرية فى الإكتشاف والانطلاق لان الاطفال مفطورين على اللعب والاكتشاف والذي من خلاله سيحصلون على كل ما يريدون  .

وإذا كنت تحتاج إلى المساعدة للتعامل مع المشكلات التى يمر بها طفلك يمكنك الالتحاق بدورة الوعي التربوي أو التواصل معنا وحجز إستشارة تربوية لمساعدتك.

وكما عودناكم بإنهاء مقالاتنا بمعلومة أو نصيحة تربوية .

شارك المقال لتعم الفائدة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى