fbpx

التربية الجنسية للأطفال من عمر 7 حتى 12 عام

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

من أهم سمات المرحلة العمرية من سن 7 حتى سن 12 عام (مرحلة ما قبل المراهقة) الهدوء والاستقرار النسبي.

ولكي نفهم التربية الجنسية للأطفال من عمر 7 حتى 12 عام يجب أن نقوم بتقسيم الأمر إلى:

فهيا ننطلق في هذه المقالة لنتعرف على كل ما يخص

التربية الجنسية للأطفال من عمر 7 حتى 12 عام

خصائص الجانب الجنسي في هذه المرحلة:

التربية الجنسية للأطفال من عمر 7 حتى 12 عام
التربية الجنسية للأطفال من عمر 7 حتى 12 عام

تتسم هذه المرحلة عادة بالهدوء والاستقرار اذا تم بناء الأساس الصحيح للتربية الجنسية في المرحلة العمرية السابقة (قومي بمراجعة مقالات المراحل العمرية السابقة من 0-2 ، من 3-6 ، من 3-7 ) ؛

اذا تجاوز طفلك مرحلة الأكتشاف بشكل صحيح وسليم وتمت الإجابة عن أسئلته بشكل علمي ومنطقي وليست عن طريق معلومات مغلوطة أو غير منطقية ، اذا قمتي بمنحه الفرصة أن يكتشف ويتعلم عن ذاته فستكون مرحلة الطفولة المتوسطة هي مرحلة الاستقرار بالنسبة له.

ماذا يحدث لطفلك في هذه المرحلة؟

يكمل طفلك في هذه المرحلة اكتشافه لذاته وطبيعة العلاقات من حوله، يبدأ بطرح الأسئلة عن العلاقات ولكن بشكل أكثر عمقا من المرحلة السابقة وهذا يُعد طبيعيا للغاية.

السمات العامة لمرحلة الطفولة المتوسطة من 7 حتى 12 عام:

يبدأ الطفل في:

النمو و إدراك الغيبيات.

من أبرز السمات التي يمكنك ملاحظتها على طفلك في هذه المرحلة هي اتساع إدراكه وقدراته الذهنية ويبدأ عقله في الانتقال من التفكير الخيالي إلي التفكير المنطقي المتسلسل.

السؤال عن أصل الأشياء:

يبدأ طفلك في هذة المرحلة في البحث عن أصل كل شئ من أصغر الأشياء حتى الأختلافات بين الذكر والأنثى لذلك قد تكون أسئلته أكثر صعوبة وإرباكاً  بالنسبة لكِ حين يشاهد مشهد ما في التلفاز مثلا ستظهر أسئلة مثل:

هل أستطيع فعل هذا التصرف حين أكبر؟

عندما أتزوج هل يمكنني القيام بذلك؟

تتحدد قدرتك على إجابة هذه الأسئلة بناءا على الأساس الذي وضعته مع طفلك من المرحلة السابقة.

التهيئة للمرحلة القادمة:

يبدأ طفلك في هذه المرحلة التهيئة لمرحلة المراهقة والنمو الجنسي لذلك تبرز لديه الحاجة إلى إجابات عن أسئلة مثل:

ذات صلة:  أنشطة منتسوري لعمر 6 سنوات

 ماذا يفعل الكبار في هذا الموقف ؟

كيف يمكن أن اتصرف في هذا عندما أصبح شخصا بالغا؟

كيف تتعاملين مع تطور واسئلة طفلك خلال هذه المرحلة؟

أولا: الهدوء .

دائما وابدا اهدئي و استمعي لطفلك وأنصتي الى كل التفاصيل التي التي يحاول شرحها ثم انتقلي بعد الفهم الصحيح .

ثانيا:سؤال الطفل:

ابدئي بسؤال طفلك عن رأيه فيما سمعه؟ أين سمعه؟ هل قام أحد بإيذائه؟

ثالثا:الإنصات:

اتركي لطفلك الحرية في الحديث ليعبر عن ما يريد أن يقوله او أن يسألكِ عنه.

رابعا تقديم الحلول:

وهى خطوة منح المعلومة أو التفكير مع طفلك في حل لمشكلة ما أو قومي بتصحيح معلوماته الخاطئة واستبدالها بأخرى صحيحة ومنطقية.

المشكلات الجنسية المرتبطة بمرحلة الطفولة المتوسطة:

عادة ما تندر المشكلات الجنسية في هذه المرحلة فأما تكون مرتبطة بمرحلة سابقة أو مرحلة تالية مثل :

  1. أن يكون لدى طفلك مشكلة لم يتم حلها من المرحلة السابقة وظلت مستمرة معه:

مثل قيامه باستثارة أعضائه التناسلية وهو غير مدرك لما يفعله فيستمر الأمر معه حتى يتم حله سواء وفقا للخطوات السابقة أو باستشارات متخصصين.

لكن المشكلة الأكبر في هذه المرحلة.

البلوغ المُبكر:

وتنقسم مشكلات البلوغ المبكر إلى ثلاث محاور في الأغلب:

  1. نزول بعض السوائل.
  2. أن يتكون لدى الطفل رغبات جنسية معينة.
  3. أن يبدأ طفلك في التفكير بشكل جنسي (كأن يشكو لكِ من رغبته في رؤية صور لفتيات عارية أو العاب تحتوى مشاهد غير لائقة).

تُصبح تساؤلات طفلك في هذه المرحلة أكثر دقة ويزيد اهتمامه بمعرفة التفاصيل الجنسية ويبدأ مخه في تخزين الصور الذهنية بشكل أكبر بفارق كبير لذلك تُعد رؤيته للأب والأم معا في وقتهم الخاص كارثة أو اذا صادفت صورة اعلانية غير لائقة خلال لعبه على الأنترنت أو حاول أحد الأشخاص الأعتداء عليه، تُنثل هذه الصور الذهنية مشكلة كبيرة فيما بعد إذا احتفظ بها الطفل في ذاكرته.

الخطوات التي يجب اتخاذها لحل المشكلات.

في البداية يجب أن نبتعد عن الصراخ على الطفل أو عقابه أو الإمساك به متلبساً بل يجب ترك مساحة له وسؤاله وإعطائه فرصة لتوضيح مقصده وننبه ونعرفه عواقب الخطأ .

ذات صلة:  فرط النشاط عند الأطفال

سنذكر هنا بعض النقاط الهامة التي يجب أن نراعيها لحل المشكلات مع الأطفال وتجنب تكرارها.

الصداقة والثقة:

من المهم جدا بناء علاقة من الصداقة والثقة  بينك وبين طفلك في هذه المرحلة وأن تبادري بمساعدته عند لجوئه لكِ ،اعلمي أن طفلك ليست لديه رغبات جنسية في هذه المرحلة ولكنه في مرحلة تهيئة للمرحلة التالية فيجب أن تبدأي بمساعدته لفهم ذلك لكي يكون مستعدا.

دور المُربي:

دورك كأم هنا يتمثل في مساعدة الطفل وتدريبه وتعليمه تدريب دون إصدار أحكام او توقيع عقوبات مثل تدريبه على الصلاة.

ومهم أن يصاحب عملية التدريب هذه ثقة وتواصل وحب بمعنى أن تشعريه دائما أنكِ هنا لمساعدته وليس عقابه.

ما يجب أن تحرصي على تعليمه لطفلك:

معرفة حدود جسده:

يجب أن يتعلم طفلك الكلمات الجيدة والسيئة من خلال القصص التي تحكيها له، يجب أن تُسمى الأعضاء التناسلية بأسمائها الصحيحة حتى يتعرف على هذه الأسماء إذا ذكرت أمامه. فحتى إذا كان لديكم أسم متفق عليه من المرحلة السابقة كاسم (عورة )مثلا يجب أن تشرحي له الأسم الشائع في المكان المحيط بكم لكي يفهم إذا ذكره أحد أو حاول احد ما التحرش به.

مع التأكيد على عدم أستخدامه لهذه الكلمة ولكنها معلومة للعلم فقط.

يجب أن تعلمينه كيف يتعامل مع جسده؟ كيف يحافظ عليه؟ وكيف يدافع عن نفسه اذا تعرض لتحرش ما أو اعتداء.

معرفة حدود الآخرين:

يجب أن يعرف طفلك حدود ما يمكن للآخرين رؤيته من جسده وما لا يمكنهم رؤيته.

طريقة الدفاع عن نفسه:

دربي طفلك على الفرق بين اللمسة الجيدة واللمسة السيئة لجسده وأن لا يسمح لأي شخص  بلمس أماكن معينة من جسده ،أن يصرخ ويقول لا بصوت مرتفع إذا شعر بتعدي الآخرين حدودهم معه واتفقوا على كلمة بينكم يعبر من خلالها أنه غير مرتاح لطريقة تصرف شخص ما موجود معكم.

يمكنك الاستعانة ببعض الفيديوهات لشرح طرق الدفاع عن النفس لطفلك.

الإطار الديني:

يجب أن يتعلم طفلك أن هناك أطار ديني يحكم العلاقة بين الرجل والمرأة وهو الزواج وهناك حلال وحرام ومن المهم أن يرى العلاقة الطيبة الودودة بينك وبين والده مثل  التقارب في أماكن الجلوس والقبلات والأحضان الودودة.

ذات صلة:  تأخر الكلام والتواصل عند الأطفال 3 سنوات

بينما تُتُرك التفاصيل الخاصة بالجانب الجنسي للزواج في المرحلة التالية لذلك.

من المهم جدا التدرج في شرح المعلومات لطفلك:

التدرج في توضيح شكل العلاقة:

وضحي له أن الله قد خلق كل شئ في الكون ذكر وأنثى سواء نبات أو حيوان أو إنسان والعلاقة بين النوعين تؤدي لإنتاج المزيد من النباتات والحيوانات والبشر وهذا كاف لهذه المرحلة.

الوقاية دائما خير من العلاج إذا مشينا الطرق خطوة بخطوة مع أبنائنا سنصل لمرحلة المراهقة بأمان وقواعد مستقرة واطمئنان إلى أنك ستكونين ملجأ الطفل الدائم للسؤال عن ما يؤرقه والبحث عن المعلومات والحلول.

بعض المشكلات التي تحتاج إلى الاستعانة بطبيب متخصص

وهذه المشكلات مثل:

الأستنماء المبكر:

يمر بعض الأطفال بمشكلة البلوغ المبكر مما ينتج عنه الأستنماء في سن صغير والأستنماء هنا ليس جنسيا ولا يحدث بسبب رغبة جنسية معينة عند الطفل بل أن له أسباب طبية متعددة منها مثلا 

الهرمونات.

أو نمط التغذية.

ومن الممكن ان يكون نمط الحياة نفسه.

أو النشأة في المناطق الحارة أو المناطق الباردة.

فمن المهم والضروري هنا زيارة الطبيب والتعرف على الأسباب الجسدية للأستنماء للأطمئنان على طفلك.

الخلاصة:

معرفتك بالمراحل السابقة من 0-3 سنوات ومن 3-6 سنوات ستساعدك على تخطي هذه المرحلة بأمان .

معرفة المرحلة القادمة والإستعداد لها أيضاً سيخفف كثير من المشاكل المحتملة فى المراهقة .

أيضاً أخذ الأمور ببساطة وشرحها للطفل بالتدريج وبشكل طبيعي ستجعل لطفل ينظر للأمر ببساطة.

وجود علاقة صداق قوية بإبنك تجعله يحكي لك ويسألك ستخفف من ظهور مشاكل عديدة.

ويمكنك الإطلاع على المزيد عن هذه المرحلة من خلال هذا الفيديو.

eshraka-academy.com

eshraka-academy.com

اترك تعليق

مقالات قد تهمك

دورات تدريبية للأطفال

مزايا التعلم عن بعد للأطفال،دورة من فضلك افهمنى لإدارة الذات،دورة المبرمج العبقري،دورة الكهرباء للأطفال،دورة بالتقوى أنت أقوى،دورة عروسة وحدوتة،دورة سحر الكيمياء، دورة الرياضيات Mental Math،دورة دينو و حكايات الأرض، دورة المهندس الصغير.

المزيد »
انتقل إلى أعلى