fbpx

تنمية مهارات الطفل اللغوية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

تنمية مهارات الطفل اللغوية

اللغة هي أداة التعبير اللفظي التي يمتلكها الإنسان للتعبير عن ما يريد قوله و لفهم ما يريد الآخرين التعبير عنه ، ويقع الجزء الأكبر من مسئولية تعليم اللغة والكلام للطفل على عاتق الأبوين فهما المعلم والداعم الأول للطفل في أولى مراحل حياته ، ودائما ما يتساءلون متى يتكلم طفلهم ويعبر عن نفسه.

عادة ما يبدأ الطفل بالتحدث في عمر من 12- 18 شهرا و يبدأ في التقدم بشكل سريع والتقاط الكلمات والجمل بالتدريج بعد ان ينطق بأولى كلماته ، مما يساعده على التعبير عن نفسه واحتياجاته و استبدال البكاء والصراخ والغضب بالكلمات.

وقد أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يهتم أبويهم بالقراءة لهم والتحدث معهم بداية من مرحلة الطفولة المبكرة تصبح حصيلتهم اللغوية أكثر بشكل كبير من أقرانهم الذين لا يهتمون أبويهم بفعل ذلك.

نتناول في هذا المقال:
1- مقدمة.
2- طرق تنمية مهارات طفلك اللغوية.
3- نصائح لتنمية حصيلة طفلك اللغوية.

طرق تنمية مهارات طفلك اللغوية:

1-كوني ثرثارة:

عليكِ عزيزتي الأم أن لا تكفي عن التحدث إلى طفلك طوال اليوم هل تعرفين معلق مباريات كرة القدم ؟ عليك أن تقومي بدوره وتذيعي لطفلك احداث اليوم الخاص بكم لحظة بلحظة مثلا الآن سوف نأكل؟ هذه مكرونة وهذه سلطة، هل ترى الخيار؟ أتحبه؟، هيا نذهب من أجل الاستحمام هل تشعر بالماء الدافئ على قدمك؟ وهكذا طوال الوقت ليتمكن طفلك من الربط بين الأحداث والأشياء والكلمات ، وسوف يساعدك مقال تأخر الكلام و التواصل عند الأطفال إن كانت هناك بعض العقبات في التواصل والتأخر في الكلام .

2- القراءة لطفلك:

ابدأي في القراءة لطفلك الرضيع من أيام ولادته الأولى لن يكون ذلك مبكرا ابدا ، فمن أهم عوامل حب الأطفال للقراءة فيما بعد ارتباطهم بالوقت الذي تقضينه في القراءة لهم في صغرهم ، ويمكن البدء بلوحات ملونة بسيطة ثم قصص مصورة ومع تقدم عمر الطفل يمكن أن تقرأي له قصص الأطفال المختلفة.

كذلك فإن وقت القراءة في المكتبات المجاورة يشجع الأطفال على ممارسة القراءة وحبها.

تجدين في مدونة موقع اشراقة مجموعة متنوعة من القصص بالعربية والإنجليزية تناسب الفئات العمرية المختلفة لطفلك منها مثلا قصص أطفال قبل النوم ، قصص أطفال للقراءة.

3- الإيقاع والأناشيد:

يحب الأطفال الصغار الكلمات الإيقاعية والحركة وهنا في مقال أنشطة حركية للأطفال تجدين ما يمكن أن يعرفك أكثر على الأمر ، ويبدأ الأطفال في التحرك كلما استمعوا إلى ما يتذكرونه سواء كانت أناشيد تعليمية أو ترفيهية أو إيقاع تصنعين بنفسك لتعليم الطفل قيمة أو عادة أو معلومة مما يساعد على أن يتعلموا أكثر عن العالم المحيط بهم ولمرحلة الطفولة أثر بالغ في تنمية مهارات الطفل ولأن أغلب الآباء والأمهات يهتمون بتطوير مهارات الأطفال في مرحلة الطفولة وبزيادة نسب ذكائهم ؛ فسيفيدك مقال مرحلة الطفولة و تنمية مهارات الطفل في التعرف على كيفية تنمية مهارات الأطفال وتطويرها

ذات صلة:  دورات تدريبية للأطفال

4- قصص من نسج خيالك:

حاولي القيام بصناعة قصة متقنة من نسج خيالك تحتوي على شخصيات وأحداث وحبكة وصراع ومغامرات وبالطبع نهاية مرضية وسعيدة ولكن تأكدي من مدى ملائمة القصة لما يفضله طفلك و لفئته العمرية.

يمكنك أيضا استخدام القصة كأداة هامة لتعديل سلوك طفلك تجدين أهم النصائح في هذا الصدد في مقال تعديل سلوك الأطفال من خلال القصص.

كما تقدم أكاديمية اشراقة دورة تدريبية بعنوان قصص الأطفال تؤهلك إعداد وتأليف قصص اطفالك بنفسك.

5- اتبعي تعليمات طفلك:

المقصود بتعليمات طفلك هنا هو تقدير مدى اهتمامه او استجابته لما تقومين به فمثلا اذا بدا مهتما بصورة معينة في كتاب أو مجلة مثل صورة سيارة أو قارب فابحثي عن مزيد من الصور واعرضيها عليه وتحدثي معه عنهم وعن الفارق بينهم كرري تعليقاته واطرحي اسئلة بسيطة وتفاعلي مع اهتمامه باهتمام.

يمكنك تسجيل هذه اللحظات من اهتمام طفلك بشيء ما بالتحديد وعرضها عليه فيما بعد .

6- انتقاد أخطاء طفلك اللغوية:

بدلا من أن تقومي بأنتقاد أى خطأ لغوي يقع فيه طفلك أو نمط حديث معينة يستخدمه قومي بإعادة ما قال ولكن بطريقة صحيحة و امدحي طفلك على جهوده ومحاولاته للتحدث والشرح.

7- الاقتصاد في استخدام الحاسب الآلي والتلفاز:

تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أنه يجب منع الأطفال الأقل من عامين عن مشاهدة التلفاز والشاشات عموما ، بينما يمكن بدءا من عمر عامين وما يزيد مشاهدة التلفاز لساعتين يوميا وذلك لمشاهدة محتوى مُختار ومفيد وله جودة عالية.

ففي حين أن بعض البرامج التعليمية له فائدة وأثر على الأطفال إلا أن العروض والبرامج التلفزيونية ليست تفاعلية ولا تتجاوب مع الأطفال و التفاعل والاستجابة هما أهم عاملين محفزين يحتاجها طفلك لتطوير مهاراته وقدراته اللغوية.

وسوف تجدين بعض الألعاب و الانشطة في مقالات خاصة بذلك على الموقع كمقال 48 نشاط لتنمية مهارات الأطفال من عمر سنتين ، و أيضًا مقال ألعاب تنمية مهارات الأطفال عمر 6 سنوات فيساعدك ذلك على تعويض ذلك الوقت عوضًا عن التلفاز و الالعاب الإلكترونية .

ذات صلة:  صفات وحيوانات... الإصدار السابع من مجلة إشراقة المجانية للأطفال

8- علاج التهابات الأذن جيدا:

الأطفال في الروضة يكونون أكثر عرضة للإصابة بعدوى الأذن المتكررة مما قد يعرضهم لمخاطر مثل فقدان السمع وبالتالي التأخر اللغوي، لذا من الضروري أن تتأكدي من اتباع تعليمات الطبيب و أن يتناول طفلك الدواء في موعده وأن يفحصه الطبيب مرة آخرى بعد انتهاء العلاج للتأكد من شفاء وسلامة الآذن.

9- الرحلات الميدانية:

أحيانا تحتاجين الى استبدال صور الحيوانات برحلة ميدانية لرؤية الحيوانات ذاتها والتعرف عليها ورؤيتها تتحرك ، كذلك الرحلات لحديقة الأسماك أو متاحف الأطفال كلها أمور يحبها طفلك وتشجعه تجربتها على النطق والحديث عن تجربته و وصف ما يشاهد وممارسة أنشطة إبداعية ممتعة.

10- استخدام اللغة الأم:

يجب أن يتعلم الطفل الكلمات الأولى في حياته بلغته الأم وحين يتمكن من اللغة أساسية جيدا يمكنه البدء في تعلم اللغات الأخرى سواء في المنزل او الروضة او المدرسة.

نصائح لتنمية حصيلة طفلك اللغوية:

1- قومي بالاشارة الى الصور في الكتب والمجلات وقومي بوصفها لطفلك مثل هذه بطة صفراء ، هذا عصفور ازرق ، هذه بقرة كبيرة واطرحي اسئله تحتاج لأجابات بسيطة مثلا أين البطة البيضاء، هل ترى سيارة حمراء وهكذا.

2- عند الذهاب للتسوق تحدثي مع طفلك عن ما تشترين وصفي له الأشياء مثل هذة تفاحة حمراء سوف نتناولها بعد الغداء ، فهذا النوع من التواصل يخلق لدى الطفل علاقة بين الشيء الذي يراه والكلمة التي يسمعها منكِ.

3- ساعدي طفلك للتعرف على جسده في اوقات مثل الاستحمام أو غسل الأسنان أو تغيير الملابس اشيري الى يده وقدمه و ذراعه وبطنه مثلا واذكري اسمائهم.

4- سمي أفراد الأسرة والأصدقاء كذلك الحيوانات الأليفة أو التي ترونها خلال يومكم مثل كلب- قطة – حمامة والأشياء المحيطة مثل كتاب-كرة-سيارة.

5- يمكنك الاستغناء عن الأسئلة الصعبة واستبدالها بتعليقات بسيطة تخبر طفلكِ ماذا يجب أن يفعل مباشرة بشكل لطيف فالطفل لا يعرف دائما ما تتوقعين منه فعله أو الإجابة التي تتوقعين الحصول عليها منه.

6- لا تخجلي من إضفاء المرح على وقتك مع طفلك ولا بأس من بعض السخافة المحببة للأطفال مثل إصدار ضوضاء أو تمثيل وجوه مضحكة او الغناء فهذا يجذب انتباههم و يضحكهم ويشجعهم على التطور اللغوي.

ذات صلة:  التنمر عند الأطفال...الأسباب وكيفية التعامل؟

7- احرصي على جذب انتباه طفلك قبل التحدث بأن تذكري أسمه وتقفي في مواجهته او تجلسي بمحاذاته واذكروا أسماء الأشياء التي ترونها سويا فهذا يشجعه على تعلم مسميات الأشياء.

8- امنحي طفلك وقت للتفكير قبل الرد فالاطفال يحتاجون وقت أكثر من الكبار للتفكير فيما سمعوه واتخاذ القرار فيما سوف يقولون للرد عليه ، ذا اعطيهم وقت كاف دون تذمر ليقوموا بالتفكير والإجابة.

9- حافظي على أن تكون لغتك بسيطة وكلماتك مباشرة مثل حان وقت الطعام أو وقت النوم أو مثلا هذا القطار اللعبة جميل.

10- كرري ما تقولين أكثر من مرة لأن الاطفال والرضع يحتاجون إلى سماع الكلمات والجمل مرات عديدة حتى يستطيعون فهمها و يتعلمون كلمات جديدة.

11- سهلي عليهم التركيز مع ما تقولين من خلال تقليل المشتتات المحيطة كالراديو والتلفاز.

12- قومي بالبناء على ما يقول طفلك بإضافة كلمة أو اثنين للجملة التي قالها طفلك و قولها مرة آخري يزيد من قدرته وحصيلته اللغوية فإذا قال هذه سيارة يمكن القول نعم هذه سيارة حمراء ، وإذا قال منزل جدتي يمكنك أن تقولي منزل جدتي واسع أو جميل وهكذا..

13- تفهمي أخطاء طفلك و امنحيه الشعور بأنك تفهمين ما يريد قوله و بدلا من أن تطلبي منه اعادة ما قال بشكل صحيح قولي انتي الجملة بكلمات صحيحة لكي يكررها خلفك.

14- كرري الأصوات البسيطة التى ينطقها طفلك في البداية مثل دادا او ياه او اوه فهذا يشعره بأنك مهتمة وبأن الأصوات والكلمات مهمة ومعبرة مما يساعده على الاهتمام بالحديث.

بعض الأطفال يجدون صعوبة أكثر من غيرهم في فهم معنى بعض الكلمات والجمل والعثور على رد أو كلمة أو وصف مناسب لذا إذا شعرتِ بالقلق تجاه تقدم طفلك اللغوي قومي باتباع حدسك وتحدثي إلى طبيب الأطفال أو أخصائي تخاطب للتأكد من خلو طفلك من اى مشكلة تعيقه عن التحدث والتحاور وتأكدي دائما أنكِ محل ترحيب لتطلبي استشارة المتخصصين لدى اكاديمية اشراقة.

ويمكنك الإطلاع على مقال مشاكل التركيز عند الأطفال وسوف يساعدك على التنبه لبعض النقاط لتأخذيها أيضًا في إعتبارك في رحلة التربية .

eshraka-academy

eshraka-academy

اترك تعليق

مقالات قد تهمك

تحديات تربية الأطفال في دول الخليج العربي

المقدمة،تحديات تربية الأطفال في السعودية،تحديات تربية الأطفال في الإمارات،تحديات تربية الأطفال في الكويت،تحديات تربية الأطفال في قطر،تحديات تربية الأطفال في البحرين،تحديات تربية الأطفال في سلطنة عمان،تحديات تربية اطفال في دول الخليج العربي.

المزيد »
انتقل إلى أعلى